Maroc Droit
MarocDroit  -  موقع العلوم القانونية

   


بمناسبة حلول الذكرى الثانية للتوقيع على محضر 20 يوليوز مهرجان خطابي تحت شعار: الإجهاز على الحقوق المكتسبة دعوة لفقدان الثقة في مؤسسات الدولة


     



بمناسبة حلول الذكرى الثانية للتوقيع على محضر 20 يوليوز مهرجان خطابي تحت شعار: الإجهاز على الحقوق المكتسبة دعوة لفقدان الثقة في مؤسسات الدولة





نظمت التنسيقيات الأربع الموقعة على محضر 20 يوليوز 2011 بمناسبة حلول الذكرى الثانية للتوقيع على المحضر المذكور مهرجانا خطابيا بقاعة المهدي بن بركة بالرباط بعنوان " الإجهاز على الحقوق المكتسبة دعوة لفقدان الثقة في مؤسسات الدولة

هذا المهرجان عرف مشاركة العديد من الفعاليات السياسية و المدنية و الحقوقية الوازنة على رأسهم :

إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الإنحاد الإشتراكي
عادل بن حمزة الناطق الرسمي بإسم حزب الإستقلال
عادل لطفي الكلتب العام للنقابة الديموقراطية للشعل
محمد طارق السباعي رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال بالمغرب
عبد الحق سيبة عن نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغر ب
الأستاذة أسماء العرباوي عن حزب الوحدة و الديموقراطية و عضو الإئتلاف النسائي و الحقوقي
توفيق مطيع ممثل حركة تمرد المغرب

و قد أجمعت جل الفعاليات المشاركة في هذا المهرجان أن محضر 20 يوليوز إلتزام دولة و إلتزام أخلاقي و سياسي يجسد منطق استمرارية الدولة و المرفق العام وجب تفعيله ، خصوصا بعد صدور حكم المحكمة الإدارية بالرباط لصالح تسوية الوضعية الفردية و المالية لأطر محضر 20 يوليوز و أكد المتدخلون هذا ملف البطالة أصبح قضية رأي عام وجب تعيئة الجميع حوله و على الحكومة الحالية أن تجد حلا لبطالة الشباب حاملي الشواهد العليا في أقرب الآجال لأن المغرب في حاجة لأطره و أبناءه و أن الإدارة العمومية في حاجة لنفس جديد من أجل المساهمة في التنمية المستدامة و الشاملة .

ملخص مداخلات

1 - كلمة للإطار محمد أمين السقال رحب فيها بالحضور وأبرز فيها معاناة الأطر المعطلة والتعنت المستمر للحكومة    في تجاهل ملفهم الاجتماعي .

2 - كلمة المنسق الوطني لهيئة دعم نضالات ومطالب الأطر العليا المعطلة السيد عدي بوعرفة الذي أكد التضامن المطلق مع ملف الأطر المعطلة وندد باستمرار إجهاز الحكومة على حق عادل ومشروع.

3 - كلمة السيد إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي فقد تحدث عن سرد كرنولوجي للمسار النضالي لحركة المعطلين وانتقد بشدة أن يعتبر استشهاد إطار معطل بالجريمة في إشارة منه الى تصريحات رئيس الحكومة الأخيرة والتي تهم قضية الإطار "عبد الوهاب زيدون" الذي استشهد في إحدى اعتصامات الأطر المعطلة بملحقة التربية الوطنية سابقا ومديرية الشؤون العامة حاليا وقال بأن الإجهاز على الحقوق هو عنوان اشتغال الحكومة الحالية. وحذر من تزايد المس بمؤسسات الدولة لأنه يؤدي الى الفتنة بحسب تعبيره واعتبر مشكلة المعطلين هي ضمن المشاكل المجتمعية التي يجب أن يناضل عليها الجميع. وفي ما يخص قضية استئناف حكم المحكمة الإدارية الذي قضى بتأكيد مطلب الأطر المعطلة اعتبر لشكر سلوك رئيس الحكومة في الموضوع بالعبثي وطالب بتعبئة الجميع نحو خدمة ملف المعطلين بانتداب نحو1000 محامي لمؤازرة المعطلين في جلسة الاستئناف المقبلة المقررة نهاية يوليوز الجاري.

4 - كلمة السيد عادل بن حمزة الناطق الرسمي عن حزب الاستقلال على وقوف الحزب الى جانب مطالب المجتمع ومنها مطالب الأطر المعطلة واعتبر أن الأزمة ترتبط بإشكال بنيوي يعانيه الاقتصاد الوطني وكشف بن حمزة على أن المناصب المالية لسنة 2012 لم تنفذ إلا في يونيو2013 أما مناصب مالية2013 فان الإعلان عنها أجل الى بداية أكتوبر القادم من السنة الجارية.

5 - كلمة ممثل الائتلاف المغربي لحقوق الإنسان عبر طارق السباعي عن تضامن الائتلاف مع الأطر المعطلة وقال بأن الائتلاف سيعمل جاهدا من أجل تقوية صف المؤازرة كذلك في جلسة استئناف حكم المعطلين.

6 - كلمة عبد السلام الشاوش عن حزب الطليعة الديمقراطي فقد اعتبر الموضوع مثل قضية الصحراء وعلى الملك التدخل لحسم هذا الملف الاجتماعي.

7 - كلمة السيد علي لطفي الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل فقد حذر من الإجهاز على حقوق المعطلين واعتبر المس بمؤسسات الدولة أمر يؤدي الى اليأس والتدمر والتطرف. بدورها عبرت أسماء عرباوي عن حزب الوحدة الديمقراطية عن تضامنها وقالت عيب وعار أن تهدر طاقات مثل المعطلين ولا يستفيد منها البلد وقالت يجب وضع حد لهذا النزيف المستمر.

8- ممثل الاتحاد العام للشغالين السيد عبد العالي السيبة الذي أكد على اصطفاف نقابة الاتحاد الى جانب المعطلين الى حين تسوية الملف.

9 - كلمة توفيق مطيع منتدب حركة تمرد المغرب قهرتونا.. فقد عبر عن تبني الحركة لملف المعطلين واعتبر القضية ضمن برنامج العمل المقبل لحركة تمرد المغرب قهرتونا..

ليختتم المهرجان الخطابي على إعلان جميع الهيئات المشاركة على متابعة ومواصلة دعمها للملف الذي أجمعت على شرعيته واعتباره ضمن القضايا المجتمعية التي يجب تسويتها بشكل عاجل. 




























السبت 20 يوليوز 2013
1518 عدد القراءات


تعليق جديد
Twitter



Facebook
Twitter
Google+
Instagram
YouTube
Newsletter