Maroc Droit
MarocDroit  -  موقع العلوم القانونية



دينامية المغرب على مستوى سوق الشغل في إطارالظرفية الاقتصادية الدولية الصعبة


     



دينامية المغرب على مستوى سوق الشغل في إطارالظرفية الاقتصادية الدولية الصعبة
قال وزير التشغيل والتكوين المهني السيد جمال أغماني، يوم الخميس المنصرم بالرباط، إن المغرب، عرف خلال سنة 2010 ،رغم الظرفية الاقتصادية الدولية الصعبة، دينامية على مستوى سوق الشغل حيث استقر معدل البطالة في نسبة 1ر9 في المائة.
المغرب عرف دينامية على مستوى سوق الشغل رغم الظرفية الاقتصادية الدولية الصعبة ( أغماني)

وأوضح السيد أغماني، في تصريح للصحافة قبيل انعقاد مجلس الحكومة، أن الفضل في تحقيق هذا المعدل يرجع إلى الدينامية التي شهدتها مجموعة من القطاعات من خلال وضع المخططات التنموية القطاعية التي انطلقت بشكل فعلي والمتمثلة على الخصوص في المخطط الأخضر ومخطط الإقلاع الصناعي.
وأشار إلى أن الدراسات الاستشرافية التي أنجزتها الوزارة مؤخرا حول سوق الشغل تبرز أنه من المتوقع أن تسهم بعض القطاعات، خاصة الواعدة منها، في إحداث مناصب شغل جديدة.
وشدد على أنه رغم هذه الظرفية، ما زالت هناك تحديات كبرى مطروحة تتمثل على الخصوص في الملاءمة بين حاجيات سوق الشغل المتجددة ومنظومة التربية والتكوين، مشيرا إلى أن أوراش المخطط الاستعجالي في ميدان التكوين تم إنجازها بشكل كلي،كما ستعرف هذه السنة فتح العديد من مؤسسات التكوين المرتبطة بحاجيات سوق الشغل المتجددة بالمغرب.
يشار الى أن الحجم الإجمالي للشغل ارتفع ،حسب مذكرة إخبارية للمندوبية السامية للتخطيط حول وضعية سوق الشغل خلال سنة 2010، ب 120 ألف منصب مقارنة مع سنة 2009، وذلك نتيجة لإحداث 69 ألف منصب بالمدن و51 ألف منصب بالقرى.
كما استقر معدل البطالة، حسب المصدر ذاته، على المستوى الوطني في 1ر9 في المائة ( 7ر13 في المائة بالمدن و9ر3 في المائة بالقرى) وارتفع معدل الشغل الناقص من 10 في المائة إلى في المائة 6ر11.

map

السبت 5 فبراير 2011


تعليق جديد
Twitter



Facebook
Twitter
Google+
Instagram
YouTube
Newsletter