Maroc Droit
MarocDroit  -  موقع العلوم القانونية



البنك الدولي: الاقتصادات النامية تزخر بالصفقات المربحة


     



البنك الدولي: الاقتصادات النامية تزخر بالصفقات المربحة
قال لارس ثونل رئيس مؤسسة التمويل الدولية ذراع البنك الدولي المعنية بالقطاع الخاص يوم الثلاثاء إن الانتعاش الاقتصادي العالمي يتيح فرصا لشركات الاستثمار الخاص لاقتناص صفقات في الاقتصادات النامية في قطاعات مثل الطاقة والرعاية الصحية والخدمات المالية.
وقال ثونل في مؤتمر عن الاستثمار المباشر إن تحقيق الدول النامية لنمو أسرع وخفض ديونها يجعلها أقل عرضة للتباطؤ بصورة دورية وبالتالي تكون مناطق جاذبة للاستثمار المباشر.
وأضاف ثونل في تصريحات معدة سلفا 'الاستثمار المباشر في الدول النامية يعتمد على النمو وليس الإقراض... إنه لا ينطوي على المخاطرة التي يظنها البعض'.
وأردف أنه بينما لا يزال الطلب في الاقتصادات المتقدمة يصارع من أجل التعافي من الأزمة المالية العالمية فان الطلب المحلي في البلدان النامية أصبح يساهم بنصيب أكبر في النمو الكلي. وتابع أنه يحتمل أن تكون الاقتصادات النامية سوقا غير مستغلة تضم أربعة مليارات نسمة ينفقون نحو خمسة تريليونات سنويا.
وقال إن هذا يجعلها مناطق جيدة للاستثمار في الصحة والتعليم بينما تزيد الدخول المرتفعة الطلب على الغذاء ويشعل العمران السريع الحاجة للبنية التحتية والطاقة.
وأضاف أن الرؤساء التنفيذيون للشركات في الدول النامية يتطلعون بشكل متزايد لبيع حصص في شركات لجمع رأس المال أو اجتذاب مهارات من الخارج لتوسيع أنشطتهم.
وقال ثونل إن هذا هو المجال الذي تشارك فيه مؤسسة التمويل بمواردها لتعزيز فرص القطاع الخاص في البلدان النامية وتحقيق نتائج مبهرة. وتبلغ محفظة الاستثمارات المباشرة لمؤسسة التمويل الدولية حاليا 2.6 مليار دولار.
وأضاف أنه بين عامي 2000 ونهاية 2009 بلغ معدل عائدات الأموال التي استخدمتها المؤسسة في صناديق الاستثمار المباشر نحو 18 في المئة.
ورفعت المؤسسة هدفها للاستثمار المباشر الذي تأثر بشدة بسبب أزمة الائتمان العام الماضي إلى 900 مليون دولار من 400 مليون خلال 2010 وقامت بتوفير تمويل لبلدان مثل الكاميرون ومالاوي وسيراليون وبنغلادش.


رويترز

الخميس 13 ماي 2010


تعليق جديد
Twitter