Maroc Droit
MarocDroit  -  موقع العلوم القانونية

الأكثر قراءة


وزير العدل يؤكد أن المحكمة "المتنقلة" تظل الوسيلة الأفضل للتحسيس بتوثيق عقود الزواج


     



وزير العدل يؤكد أن المحكمة "المتنقلة" تظل الوسيلة الأفضل للتحسيس بتوثيق عقود الزواج
أكد وزير العدل السيد محمد الطيب الناصري، يوم الثلاثاء بميدلت، أن إحداث محاكم "متنقلة" تظل الوسيلة الأفضل للتحسيس والتواصل بشأن توثيق عقود الزواج.

وأوضح السيد الناصري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب جلسة "متنقلة" نظمت بحضوره بالجماعة القروية إيتزر (إقليم ميدلت)، أنه "من الصعب اللجوء بالوسط القروي إلى الوسائل التقليدية للتواصل (الصحافة، الإذاعة والتلفزة ...) من أجل تحسيس المواطنين"، مضيفا أن تنظيم جلسات قضائية في الدواوير والأسواق هي الوسيلة المثلى للتواصل بشأن إجراء توثيق عقود الزواج.
وقال إنها وسيلة لجعل العدالة في المتناول وجد قريبة من المواطنين، طبقا للتوجيهات الملكية"، مبرزا أنه تم تبسيط المساطر وتقليل التكلفة.
وشدد السيد الناصري، من جهة أخرى، على أهمية هذه الجلسات "المتنقلة"، لكونها مكنت من تسوية مشاكل تتعلق، بالخصوص، بتوثيق عقود الزواج، والحالة المدنية، وهوية وتمدرس الأطفال.
من جهته، ذكر رئيس المحكمة الابتدائية بميدلت السيد أحمد موأمي، بأن نحو 30 أسرة استفادت من هذه الجلسة التي مكنت من معالجة 100 ملف، وذلك منذ إطلاق هذه الحملة يوم ثامن مارس الجاري بهدف توثيق عقود الزواج.
وقال إن هذه العملية تمر في ظروف جيدة، مضيفا أن مبادرة المحكمة المتنقلة لقيت صدى طيبا سواء لدى الأزواج المستفيدين أو الفاعلين الجمعويين والمنتخبين الذين رحبوا بهذه العملية.
حضر هذه الجلسة السيدان علي خليل عامل إقليم ميدلت وسعيد شباعتو رئيس جهة مكناس-تافيلالت والسلطات المحلية ومنتخبون وممثلو المصالح الخارجية.
ويذكر أنه تم تنظيم جلسة استماع مماثلة بأنفكو (8 مارس)، تمكن خلالها حوالي 60 من الأزواج المنحدرين من الجماعتين القرويتين أنمزي وأكديم من توثيق عقود زواجهم.

الخميس 31 مارس 2011


تعليق جديد
Twitter