Maroc Droit
MarocDroit  -  موقع العلوم القانونية



دليل حول تصور للفاتورة الإلكترونية بمختلف البلدان الافريقية


     



دليل حول تصور للفاتورة الإلكترونية  بمختلف البلدان الافريقية
شكل اجتماع الرابطة الافريقية للتجارة الالكترونية الذي انعقد يومي 13 و14 دجنبر بدوالا (الكامرون) بمشاركة المغرب فرصة للبلدان الافريقية لتقاسم التجارب خاصة في مجال التجارة الالكترونية والشباك الوحيد.


وتقرر خلال هذا الاجتماع وضع دليل حول تصور للفاتورة الإلكترونية وذلك من أجل اشاعة هذا النمط وإتاحة تطبيقه من طرف "الشباك الوحيد" بمختلف البلدان الافريقية.

كما قرر المشاركون مواءمة "الشباك الوحيد" المعمول به في البلدان الافريقية مع معايير نظام مراقبة الواردات الذي سيدخل حيز التنفيذ بالاتحاد الاوربي ابتداء من فاتح يناير المقبل.

ويتعلق الأمر بتقنين جديد يفرض, لدواعي أمنية, الإخطار عن كل الصادرات الموجهة الى الاتحاد الاوربي جوا أو بحرا بواسطة رسالة إلكترونية تحدد مصدرها.

وأوضح رئيس الرابطة الافريقية للتجارة الالكترونية السيد ديانغ ابراهيما أن النظام الجديد"سيكون له تأثيرعلى كل الفاعلين سواء المصدرين أو الوكلاء البحريين أو وسطاء النقل والعبور"مضيفا أهلية توجيه رسالة الى الاتحاد الاوربي تقتضي أولا أولا تحديد مرسلها وبالتالي فالشباك الوحيد يمكن الفاعلين الاقتصاديين الوطنيين من التسجيل لكي يتم الاعتراف بهم من طرف المصالح الجمركية الاوربية .

وقد قرر المشاركون في هذا الاجتماع عقد الندوة الثانية الدولية حول الشباك الوحيد في مارس 2011 بداكار والدورة الرابعة للجنة التنفيدية للرابطة في شهر ماي في بوانت نوار بالكونغو.

يشار الى أن المغرب كان ممثلا في هذا الاجتماع بالسيد نبيل بوبراهيمي (مستشار بوزارة التجارة الخارجية).

وتضم الرابطة الافريقية للتجارة الالكترونية التي احدثت في مارس2009 باديس ابابا أزيد من عشرة بلدان تسعى إلى تطوير مبادلاتها ودعم مقاولاتها بغية رفع تحديات التنافسية.

و م ع

الاحد 19 ديسمبر 2010


تعليق جديد
Twitter