Maroc Droit
MarocDroit  -  موقع العلوم القانونية



دعوة للإنخراط الإيجابي والمساهمة الفعالة لضمان نجاح تنفيذ مدونة السير الجديدة


     



دعوة للإنخراط الإيجابي والمساهمة الفعالة لضمان نجاح تنفيذ مدونة السير الجديدة
دعا وزير التجهيز والنقل السيد كريم غلاب،يوم الجمعة،كافة الفاعلين،خاصة المصالح المكلفة بالمراقبة إلى الانخراط الإيجابي والمساهمة الفعالة لضمان نجاح تنفيذ مدونة السير الجديدة.

وأبرز السيد غلاب في كلمة خلال ترأسه لأشغال الدورة ال53 للجمعية العمومية للجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير،أهمية مواصلة التعبئة الجماعية والسهر على دعم الانخراط الجماعي والتلقائي للمواطنين في تبني مضامين مدونة السير.

وبخصوص الإجراءات التي تقوم بها الوزارة استعدادا لدخول مدونة السير حيز التنفيذ ،قال السيد غلاب إن الوزارة تواصل إعداد النصوص والمراسيم التطبيقية لتنفيذ مقتضيات مدونة السير مع إشراك الفاعلين المعنيين كل في مجال تدخله.

فالمصادقة على مدونة السير تعتبر،حسب الوزير،من أهم المنجزات الرامية إلى إصلاح الترسانة التشريعية وتحديث المقتضيات القانونية المرتبطة بالسلامة الطرقية.

وأبرز المزايا الإيجابية لمدونة السير والمتمثلة في محاربة العنف الطرقي وتوضيح حقوق وواجبات مستعملي الطريق وتأهيل وعصرنة قطاعات النقل الطرقي والاستجابة لمختلف التطلعات التي عبرت عنها مكونات المجتمع المدني لمواجهة آفة حودث السير.

وأشار الوزير إلى أنه بالنظر لأهمية هذا الإصلاح وبغية ضمان نجاح تفعيله،تم إعداد مخطط تواصلي خاص بمدونة السير يعتمد مقاربة تشاركية تتوخى إقناع مختلف فئات مستعملي الطريق والفاعلين المهنيين ومكونات المجتمع المدني بالمزايا الإيجابية لمدونة السير من أجل تبني مقتضياتها بشكل شخصي وجماعي.

كما يروم هذا المخطط بالأساس تبسيط مضامين مدونة السير الجديدة وتحسيس كافة مستعملي الطريق بالدور الحيوي الذي تضطلع به المقتضيات الجديدة في توفير شروط السلامة الطرقية.

وذكر بأنه تم الرفع من قيمة الاعتمادات المالية المخصصة لتنفيذ هذا المخطط إلى حدود 30 مليون درهم وذلك بهدف تغطية النفقات المتعلقة أساسا بشراء الفضاءات الإشهارية التلفزية والإذاعية.

من جانبه،أشار الكاتب الدائم للجنة الوقاية من حوادث السير السيد عز الدين الشريبي الى إستكمال إنجاز اللجنة للعديد من الدراسات العلمية والتقييمية التي تم الشروع في إنجازها وتتبع الدراسات العلمية ذات القيمة المضافة في مجال السلامة الطرقية،بالإضافة إلى اقتناء معدات المراقبة والسلامة الطرقية.

وذكر بأن اللجنة واصلت خلال سنة 2009 تنفيذ الخطة الاستراتيجية الاستعجالية المندمجة للسلامة الطرقية ،وذلك تماشيا مع مهمتها المتمثلة في مواكبة السياسة الحكومية في مجال السلامة الطرقية.

وصادق أعضاء اللجنة خلال هذا اللقاء،بالإجماع على مشروع التقرير المتعلق بأنشطة اللجنة وحساباتها برسم سنة 2009 .



و م ع

الاثنين 26 يوليوز 2010


تعليق جديد
Twitter