Maroc Droit
MarocDroit  -  موقع العلوم القانونية



توسيع تغطية التقاعد الواقع و التحديات موضوع لقاء دراسي


     



نظم معهد صندوق الإيداع والتدبير يوم الجمعة المنصرم بمراكش لقاء دراسيا حول موضوع " توسيع تغطية التقاعد ،الواقع والتحديات ".

ويهدف هذا اللقاء العلمي ،الذي يشارك فيه مسؤولون عن أنظمة التقاعد من المغرب ومن مختف البلدان الإفريقية ، إلى مناقشة مجموعة من القضايا ،تهم أنظمة التقاعد بالمغرب وواقع هذه الأنظمة والتحديات التي تواجهها بالإضافة إلى دراسة الوسائل الكفيلة بتوسيع تغطية التقاعد من خلال تجارب بعض دول المغرب العربي كتونس والجزائر .
وأشار المدير العام لصندوق الإيداع والتدبير السيد أنس هوير العلمي خلال هذا اللقاء ، إلى أن السلطات العمومية المغربية تواجه تحديين رئيسيين تهمان ،كيفية ضمان استدامة أنظمة التقاعد ،والاستراتيجيات التي يمكن من خلالها توسيع نطاق التغطية لتشمل الأشخاص الذين لا يستطيعون الوصول إليها ،موضحا في هذا الصدد أنه ، لا يوجد نموذج عالمي لنظام التقاعد يضمن توسيع تغطية التقاعد ،وهو ما يتطلب التوفر على بنية لسوق الشغل وعلى ترتيبات مؤسسية تغطي مختلف فئات العمال.
وقال إن تفوق القطاع الفلاحي بالمغرب ، يؤثر بشكل كبيرعلى معدل التغطية الذي لازال متواضعا ( 30 في المائة ) مقارنة مع بلدان أخرى كمصر وتونس، (40 في المائة و 50 في المائة ) التي توجد بهما أنظمة خاصة بالعمال.
وشدد على أهمية دراسة الابتكارات فيما يخص مشاريع المساعدة الاجتماعية الممولة من طرف الضرائب، كما هو الحال في الدول التي إعتمدت هذه التجربة كجنوب إفريقيا والبرازيل اللتين نجحتا في إدراج العاملين في القطاع غير الرسمي في تغطية أنظمة التقاعد.
وأوضح أن هذا اللقاء ،يروم دعم إصلاح نظام التقاعد عن طريق المساهمة في مناقشة وطنية ، وحوار بناء من خلال تبادل المعلومات مبرزا أن هذا الملتقى سيعمل على طرح قضايا تهم الجوانب الاجتماعية والعملية لتوسيع نطاق تغطية التقاعد فضلا عن القضايا الاقتصادية والمالية ذات الصلة .
ومن جهة أخرى ،أعلن السيد العلمي ،أن معهد صندوق الايداع و التدبير ، وبتعاون مع قطاع الرعاية الاجتماعية ، أنشأ جائزة للبحث حول التقاعد بالنسبة للسنة المقبلة ،ستمكن من تعزيز البحوث الأكاديمية حول هذا الموضوع الموجه الى الأكاديميين والخبراء ومدراء الصناديق الاجتماعية بالاضافة الى جائزة أفضل بحث للشباب الذين تقل أعمارهم عن 30 سنة .
يشار الى أن معهد صندوق الإيداع والتدبير ،هو منتدى للأفكار من أجل التقدم ،ويعتبر فضاء للتفكير وتبادل وجهات النظر، ومجالا منفتحا على كل المتعاونين الذين يلتقون للمساهمة في النقاش والمحاضرات وتبادل الأفكار.
ويرصد المعهد التطورات الحاصلة على الساحة ويعمل على تقاسم المعرفة انطلاقا من معلومات ، وهو يعمل أيضا في مجالات البحث من أجل العمل من خلال النقاشات الموضوعاتية التي ينشطها أو يبادر بتنظيمها وتطوير التدبير لتسهيل ملائمة الممارسة في مجال التسيير مع التحديات الاستراتيجية والإشعاع المؤسساتي لمجموعة صندوق الإيداع والتدبير من خلال تنظيم الندوات والأعمال المنشورة والدعم الفكري للبحوث الجامعية والتنموية.


توسيع تغطية التقاعد الواقع و التحديات موضوع لقاء دراسي

و م ع


الاحد 22 ماي 2011


تعليق جديد
Twitter