Maroc Droit
MarocDroit  -  موقع العلوم القانونية



المغرب يشارك في ورشة اقليمية منعقدة بتونس حول مواجهة التغيرات المناخية في القطاع الفلاحي


     



المغرب يشارك في ورشة اقليمية منعقدة بتونس حول مواجهة التغيرات المناخية في القطاع الفلاحي
تدارس أمس الثلاثاء عدد هام من صغار الفلاحين وممثلي المنظمات الفلاحية المغاربية في ورشة العمل الاقليمية التي انتظمت يوم الثلاثاء بتونس سبل النهوض بانتاجهم ومواجهة تداعيات التغيرات المناخية التي اصبحت تشكل تهديدا لمحاصيلهم وللامن الغذائي بصفة عامة.

وتتلتئم هذه الورشة التي تتواصل يومين تحت شعار "مواجهة تحديات التغيرات المناخية، استراتيجيات صغار الفلاحين لتحقيق الامن الغذائي والتنمية في القارة الافريقية "ببادرة من الاتحاد المغاربي للفلاحين وترمي بالخصوص الى بلورة خطة مغاربية تشخص التحديات المطروحة في القطاع وتعرف بالمكاسب المسجلة فيه وتتضمن بالخصوص نماذج ناجحة منتجارب المشاركين لتقديمها في الملتقى الافريقي 2010 الذي الذي ينظمه البرنامج المفصل لتنمية الفلاحة الافريقية باوغادوغو /بوركينافاسو/ من 4 الى 8 اكتوبر 2010

واوضح السيد مبروك البحري رئيس الاتحاد المغاربي للفلاحين ان هذه التظاهرة تتيح مزيد التشاور والتنسيق بين صغار الفلاحين والمنظمات الفلاحية في المنطقة واستغلال اللقاء الافريقي المقبل للتعريف بما تتوفر عليه من كفاءات وقدرات ومكاسب وتوظيفها في ارساء شراكات فاعلة تسهم في تكثيف المبادلات بين بلدان القارة واكتساب اسواق افريقية جديدة.

واشار السيد اوسمان دجيبو المستشار وممثل البرنامج المفصل للتنمية الافريقية في تدخله الى ان هذا البرنامج التابع لالية الشراكة الاقتصادية الجديدة من اجل التنمية في افريقيا التي اقرها الاتحاد الافريقي سنة 2003 ينتظم باحدى البلدان الافريقية كل سنة ويسعى الى ان يكون محطة تجمع بين الناشطين في الميدان الفلاحي في بلدان القارة كارضية لتبادل الخبرات وتحديد الاولويات وبالتالي المساهمة في تحقيق التنمية.

واضاف ان ملتقى اوغادوغو سيركز على دور المنظمات الاقليمية للمنتجين واستراتيجيات صغار الفلاحين باعتبارهم يمثلون نسبة مرتفعة في القارة في التصدي للتغيرات االمناخية والترفيع في انتاجهم والمساهمة في ضمان الامن الغذائي .

وبين ان القارة الافريقية اكثر القارات تخلفا رغم ما تزخر به من موارد طبيعية وبشرية وهو ما اقتضى وضع برنامج لدفع مسيرتها التنموية كاطار يتم صلبه اقتراح السياسيات الفلاحية البديلة بالاستناد الى المبدا التشاركي بين مختلف الاطراف الفاعلة في القطاع وبالاعتماد على الدراسات الميدانية لمكامن الثروات وضبط كلفة الاستثمارات.

وتناولت الورشة التعريف بالبرنامج المفصل لتنمية الفلاحة الافريقية وبدور المنظمات الفلاحية الاقليمية في الملتقى الافريقي وبالتغيرات المناخية وتاقلم اتحاد المغرب العربي معها الى جانب تقديم تجارب في المجال . كما خصصت فريق عمل لتحديد المشاغل الرئيسية والتحديات على مستوى المنطقة في ما يتعلق بتاثير تغير المناخ على المزارعين اصحاب المستغلات الصغيرة.

و ا ت

الاربعاء 15 سبتمبر 2010


عناوين أخرى
< >

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 15:46 La négociation collective en temps de Covid-19


تعليق جديد
Twitter