Maroc Droit
MarocDroit  -  موقع العلوم القانونية



السيد أغماني: قانون التغطية الصحية الإجبارية على المرض أهم مكتسب في مجال الحماية الاجتماعية بالمغرب


     



السيد أغماني: قانون التغطية الصحية الإجبارية على المرض أهم مكتسب في مجال الحماية الاجتماعية بالمغرب
أكد وزير التشغيل والتكوين المهني السيد جمال أغماني، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن إقرار قانون التغطية الصحية الإجبارية عن المرض يعد أهم مكتسب تم تحقيقه في مجال الحماية الاجتماعية بالمغرب.

وأكد السيد أغماني، في اجتماع المجلس الإداري للصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، على الأهمية التي توليها الحكومة للورش المتعلق بمنظومة الحماية الاجتماعية عموما والتغطية الصحية على وجه الخصوص، مبرزا أن دخول مدونة التغطية الصحية الأساسية حيز التطبيق ابتداء من 18 غشت 2005 يعتبر من بين أهم المنجزات الوطنية في المجال الاجتماعي.

وذكر الوزير أن حصيلة السنوات الخمس من التجربة في هذا المجال "إيجابية بامتياز"، مشيرا إلى أنها تميزت بتوسيع قاعدة المؤمنين والمستفيدين من التغطية بالقطاعين العام والخاص، وتوسيع سلة العلاجات، وتجويد الخدمات.

كما أشاد السيد أغماني بالتدابير التي تم اتخاذها، والتي تستجيب للرهانات التي وضعت من أجل إنجاح نظام التأمين بفضل الحكامة الجيدة في التسيير التي ساعدت على تحقيق مجموعة من المكاسب، مشيرا إلى أن من أهم هذه المكاسب التحكم في تدبير توسيع قاعدة المستفيدين من نظام التأمين الصحي بعد الانتقال من النظام الاختياري إلى النظام الإجباري، وضبط قائمة المؤمنين والمستفيدين بصفة عامة، وتوسيع سلة العلاجات والأدوية، وتحسن مستوى تحمل الأمراض المزمنة، واحترام آجال التعويض ، واعتماد سياسة القرب، والحفاظ على ديمومة نظام التأمين الإجباري عن المرض.

وأكد السيد أغماني، من جهة أخرى، أنه لا زالت هناك عدة إكراهات ينبغي دراستها لكي لا تؤثر بالسلب على تطور القطاع، وتتمثل على الخصوص، حسب الوزير، في التطور المضطرد للأمراض المزمنة والمكلفة، وضعف الارتكاز على الدواء الجنيس، وغلاء أثمنة التحاليل الطبية والإشعاعية والأجهزة الطبية، وارتفاع نسبة استهلاك الأدوية، ومحدودية نسبة اشتراكات واستقرارها في معدلات محددة.

وأبرز الوزير أهمية برنامج العمل الاستراتيجي للصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي للفترة 2010- 2014، مشيدا بهذا التعاقد الجديد الذي يمثله البرنامج الاستراتيجي، مشددا على ضرورة الحفاظ على التوازنات المالية للصندوق.

من جهته، أكد رئيس المجلس الإداري للصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي السيد محمد غيور على أهمية الدورة السابعة للمجلس بالنظر إلى القضايا المطروحة على أعضائه للنقاش من بينها التحديات المستقبلية للتغطية الصحية الإجبارية عن المرض.

وبعد أن أشار إلى الإنجازات التي تم تحقيقها في الفترة السابقة والتي همت الخدمات المقدمة من طرف الصندوق، أكد السيد غيور أن مشروع العمل القادم يقوم على مبدأ ديمومة النظام وتحسين جودة الخدمات ورفع رهانات الحكامة.


ماروكدروا/و م ع

الثلاثاء 28 ديسمبر 2010


تعليق جديد
Twitter