Maroc Droit
MarocDroit  -  موقع العلوم القانونية




السبت 03 مـاي بتطوان إنطلاق ندوة علمية حول: زواج القاصر بين المقتضى القانوني و البعد الإجتماعي


     



  السبت 03 مـاي بتطوان إنطلاق ندوة علمية حول: زواج القاصر بين المقتضى القانوني و البعد الإجتماعي
ينظم المركز الوطني للمصاحبة القانونية و حقوق الإنسان
 
بشراكــــــــة مــــــــــــع
 
الــــقطاع الـــنسائي لحزب جبهة القــــوى الـــــديموقراطية
 
الــــندوة الـــــعلمية حـــــول :

" زواج القاصر بين المقتضى القانوني و البعد الإجتماعي "

و ذلك يــــــــــــوم الــــسبت 03 مــــــــاي

2014 على الساعة الثالث بعد الزوال بقاعة البلدية _ تطوان



 
 
 
ورقة التقديم
 
            شغل موضوع زواج القاصر في الآونة الأخيرة الرأي العام، و من خلال اهتمامات الفاعلين الحقوقين و الفرقاء السياسيين و المهتمين بالدراسات القانونية و الفقهية وتعددت وجهات نظر المؤيدين و المعارضين و لكل فريق مسوغاته و حججه ، و قد ترتب عن هذا الاختلاف تعدد المقاربات التي تناولت الموضوع بين المقاربة الاجتماعية ،الحقوقية و القانونية،غير أن معالجته تتجاوز المقاربات الثلاث و تمتد في شموليتها إلى مدى توفير الأمن القانوني و القضائي لفئة عمرية تعيش أوضاعا مجتمعية لا تسعفها الحالة المادية (أحيانا) لرفض الزواج المبكر و عقلية أبوية ذكورية تسعى جاهدة إلى بسط سلطتها على أفراد العائلة و تعتبر الزواج أسمى رباط في حياة المرأة و لو كانت قاصرا.

          في ظل هذه البيئة العامة وجد الزواج المبكر الأرضية الخصبة التي تتنامى في مناطق المغرب العميق حيث الهشاشة و الفقر و الجهل و التقاليد و العادات،كما الموروث الثقافي الذي يختلف من منطقة إلى أخرى والتي تعرف ارتفاع نسبة الزواج دون توثيق، تردد القضاء كثيرا في منح الإذن بزواج الفتى

أو الفتاة دون السن الأهلية و اختلف العمل القضائي في اعتماد سن محددة لمنح هذا الإذن ، ناهيك عن عدم احترام التطبيق السليم للمسطرة لاسيما على مستوى إجراءات البحث الاجتماعي و ما يتطلب ذلك من جهود و موارد بشرية و آليات لوجستيكية تفتقر إليها أقسام قضاء الأسرة  في ظل هذه الظروف و مطالبة البعض بإلغاء المادة 20  و ما يليها من مدونة الأسرة التي تؤطر هذا النوع من الزواج ،صبح الأمر أكبر من ذلك بكثير و يحتاج إلى مقاربة تستحضر جميع الأبعاد سيما في تهيئة الظروف لإنجاح مشروع مجتمعي يضم جميع الفاعلين ويشركهم في اتخاذ القرار بعيدا عن النقاش النخبوي الذي يحيد بالموضوع أحيانا عن أهدافه و يزج به في متاهات التسييس و القراءات الموجهة ليس إلا.
 
 
  •  أهداف الندوة:
تأتي هذه الندوة من أجل فتح نقاش حول جوانب ظلت مغيبة و لم تصل إلى عمق موضوع زواج القاصر وفي سبر أغواره و الوقوف على تداعياته و أسبابه و تجسيد واقع عمر ردحا من الزمن في محاور التأسيس لمقاربة نريد لها ان تكون شمولية ،تضع هذا النوع من الزواج في ميزان المجتمع و بالتالي مدى ملاءمته لثقافة العصر.  
  •  محاور الندوة:
  • زواج القاصر بين التشريع الوطني و المواثيق الدولية
  • زواج القاصر على ضوء العمل القضائي
  • دور المجتمع المدني في مقاربة زواج القاصر
  • مسطرة تزويج القاصر بين النص القانوني و الواقع العملي
 


الجمعة 2 ماي 2014
2225 عدد القراءات


تعليق جديد
Twitter



Facebook
Twitter
Google+
Instagram
YouTube
Newsletter