Maroc Droit
MarocDroit  -  موقع العلوم القانونية





إنطلاق أشغال لجنة لدراسة حالات عدد من المواطنين الفرنسيين المعتقلين بالمغرب والتي تكتسي صبغة إنسانية


     



بلاغ وزارة العدل و الحريات

إنطلاق أشغال لجنة لدراسة حالات عدد من المواطنين الفرنسيين المعتقلين بالمغرب والتي تكتسي صبغة إنسانية
تبعا لبلاغ الديوان الملكي، الصادر بتاريخ 22 مايو 2014، حول إحداث لجنة لدراسة حالات عدد من المواطنين الفرنسيين المعتقلين بالمغرب، ترأس وزير العدل والحريات، يوم الخميس (5 مايو 2014) بالرباط، اجتماعا لهذه اللجنة، خصص لدراسة الحالات الإنسانية وبحث الحلول الملائمة.

ولقد انكبت هذه اللجنة التي تتألف من وزارات العدل والحريات والداخلية والشؤون الخارجية والتعاون ووزارة الصحة والمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج والمندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان ، على دراسة الحالات التي تكتسي صبغة إنسانية وذلك في إطار طلبات التعاون الدولي.

وقال وزير العدل والحريات خلال افتتاح هذا الاجتماع، أن هذه اللجنة التي تم إحداثها بناء على تعليمات ملكية سامية ستنكب، بصفة استثنائية ولاعتبارات انسانية على دراسة وضعية السجناء الفرنسيين بالمغرب، والذين تقدموا بطلبات الترحيل لإتمام العقوبات السجنية المحكوم بها عليهم بالقرب من ذويهم، وستعلن هذه اللجنة عن نتائج دراسة الحالات فور انتهاء أشغالها.

وذكر السيد الوزير بالقرار الذي اتخذته الحكومة المغربية في شهر فبراير الماضي، والقاضي بتعليق العمل باتفاقية التعاون القضائي بين المغرب وفرنسا إلى حين تحيين مضامينها بما يضمن حقوق المواطنين المغاربة على قدم المساواة مع المواطنين الفرنسيين.

وجذير بالذكر أن الديوان الملكي أصدر بلاغا أكد فيه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، استشعارا منه لوضع هؤلاء المعتقلين، الذين يقومون بإضراب عن الطعام، قد أصدر تعليماته السامية إلى وزير العدل والحريات، قصد العمل، بصفة استثنائية ولاعتبارات إنسانية، على إحداث لجنة لدراسة حالاتهم.  
 
 


السبت 7 يونيو 2014
2246 عدد القراءات


تعليق جديد
Twitter







Facebook
Twitter
Google+
Instagram
YouTube
Newsletter