Maroc Droit
MarocDroit  -  موقع العلوم القانونية



إعطاء الضوء الأخضر لمشروع «فريس موس» للربط التجاري بين المغرب وشمال أوربا


     



إعطاء الضوء الأخضر لمشروع «فريس موس» للربط التجاري بين المغرب وشمال أوربا
أعطت مفوضية الاتحاد الأوربي الضوء الأخضر لمشروع «فريس موس»، الهادف إلى الرفع من نسب المبادلات التجارية التي تتم برا مع المغرب، لامتصاص ما بين 3 و5 في المائة من كثافة النقل الطرقي الذي يقطع غرب جبال البيريني الواقعة على الحدود بين فرنسا وإسبانيا
وبلغ حجم المبادلات التجارية بين المغرب وإسبانيا العام الماضي 7 مليارات أورو، وتبلغ ميزانية الاتفاقية الثنائية بين المغرب وإسبانيا الخاصة بالتعاون الاقتصادي والمالي برسم الفترة من 2009 إلى 520،2011 مليون أورو، فيما بلغ حجم المبادلات التجارية بين فرنسا والمغرب سنة 2009 حوالي 6 مليارات أورو.
وأعلن مسؤولون من الاتحاد الأوربي أن تشييد طريق سيار جديدة محاذية للبحر ستوفر حلا عمليا للدينامية المتنامية التي تشهدها منطقة البيريني التي تمر عبرها عشرات الآلاف من الشاحنات الكبرى القادمة من شمال إفريقيا نحو إسبانيا وفرنسا وبريطانيا، وتوقعوا أن تتيح الخطوط البحرية الجديدة تنقل أزيد من 100 ألف شاحنة خلال السنوات الثلاث الأولى للمشروع.
وأعلنت كل من فرنسا وإسبانيا عن رصدها ميزانيات ضخمة من أجل تمويل «فريس موس»، حيث من المنتظر أن يتم إنجاز طريقين يربطان ميناء «نانت» بميناء «خيخون» الإسباني، وطريق ثانية تربط موانئ «نانت» و«لوهافر» و»فيغو».
ويصدر المغرب جل إنتاجه إلى أوربا وذلك بنسبة 79.26 % أما معظم وارداته فمن أوربا كذلك وذلك بنسبة 69.26 % وتأتي في المرتبة الثانية آسيا وبعد ذلك أمريكا، وتشمل الصادرات والواردات مجموعة من المواد كالمواد الغذائية والمواد الخام، سواء الفلاحية أو المعدنية، إضافة إلى المواد المستهلكة ونصف المصنعة ومواد التجهيز .
ويرجح الخبراء أن يساهم المشروع الطرقي الجديد في تقليص حركية العربات الضخمة بـ40 ألف شاحنة سنويا، على أن يتضاعف هذا العدد في غضون خمس سنوات، في حين من المتوقع أن تربط المرحلة الثانية من المشروع ميناء «فيغو» بالجزيرة الخضراء، لتخفيف كثافة النقل التجاري القادم من المغرب.
جدير بالذكر أن المفوضية الأوربية أرجأت العام الماضي النظر في تفاصيل مشروع «فريس موس» أثناء عرضها اقتراحات بخصوص برنامج «ماركو بولو2» الذي رصدت له الدول الأوربية ميزانية تقدر بـ 66.3 مليون أورو لإطلاق 22 مشروعا خاصا بنقل المسارات البرية للشاحنات التجارية نحو طرق أخرى من أجل المساهمة في الحفاظ على البيئة من التلوث وتخفيف الضغط على الطرق السيارة الرئيسية.
سعاد رودي
المساء

السبت 1 ماي 2010


تعليق جديد
Twitter