Maroc Droit
MarocDroit  -  موقع العلوم القانونية




تقرير مفصل يخص الدورة التكوينية الأولى في موضوع: «الآليات العلمية و العملية للوساطة» المنعقدة في إطار استعداد الجمعية المغربية "حوار" لإعطاء الانطلاقة لأول مركز مختص في الوساطة الأسرة كآلية بديلة عن المنازعات الأسرية


     



 
في إطار استعداد الجمعية المغربية "حوار" لإعطاء الانطلاقة لأول مركز مختص في الوساطة الأسرة كآلية بديلة عن المنازعات الأسرية المعروضة بكثرة أمام المحاكم فقد نظمت الجمعية بمقر اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ، يومي 24 و 25 أكتوبر 2014 دورة تكوينية لفائدة مجموعة من الأطر بغاية تأهيل قدراتهم و مؤهلاتهم العلمية و العملية في كل ما يتعلق بالوساطة و بتأطير الأستاذ محمد شماعو محامي بهيئة الرباط المتخصص في تقنية الوساطة و تأهيل القدرات الذاتية الفردية و الجماعية.

و قد استفاد من هذه الدورة 44إطار موزعين وفق التالي:








 
 خلال هذه الدورة استفاد المشاركون من مهارات تقنيةو علمية مساعدة لأي وسيط قد تسمح له الظروف بإدارة عملية الوساطة انطلاقا من الاستماع إلى تأطير و الوصول إلى الإشكال لمساعدة الطرفين بشكل حيادي للوصول إلى اتفاق التصالح.





 كما أن المشاركين تمكنوا من التعرف  بفضل منهجية المؤطر محمد شماعو على ما يلي:
  • تعريف الوساطة و ما يميزها عن باقي الآليات البديلة لحل النزاعات.
  • مجال ممارسة الوساطة.
  • تقنيات الوساطة و مهارات تفكيك النزاع.
  • تقنيات و سلوك الوسيط في إدارة الحوار.
  • مهارات تجاوز العوائق التواصلية و كسر جمود الأطراف.
  • مهارات تحفيز الأطراف على إبداء انفعالات صالحة لتفكيك النزاع.
  • تقنيات الجلسات الفردية و الجلسات الثنائية.
  • مسطرة الإدارة العادلة لجلسات الوساطة.
  • تقنية ضبط الجلسات و توثيق مضمونها.
و قد تميزت الدورة بمشاركة الجميع في الأشغال التطبيقية والورشات التي اعتمدت على تقنية تجسيد مهمة الوسيط عن طريق خلق وضعيات نزاع احتمالية كتمرين يسمح للمستفيدين من توظيف كل ما تلقوه من تقنيات خلال هذه الدورة مع تفعيل الملاحظات التشاركية للجميع كتقنية سريعة و مباشرة للتقييم و التحصيل المباشر.  



و قد تم تنظيم زيارة تفقدية و استشارية لكافة المشاركين للمقر الذي اقترحته الجمعية المغربية "حوار" ليكون مشروعا جديا كمركز للوساطة الأسرية بأكادير تحت شعار "من أجل أسرة سعيدة" و ذلك بغاية الاستفادة من نصائح و تجارب الجميع بخصوص جمالية التأثيث و مقترحات تزيين و تجميل الفضاء ليكون في مستوى خلق الارتياح النفسي للمقبلين على المركز و يضمن استقلالية العاملين فيه و يكفل تحقق السرية و الجدية و الفاعلية.
 




و ما ميز هذه الدورة هو انضباط و جدية المشاركين و انسجامهم الكبير و تفاعلهم  مع المواد العلمية و العملية المقدمة لهم و انخراطهم الانساني مع ورشات التدريب المختلفة الفردية منها و الجماعية.
 
واختتمت الدورة بتسليم شواهد الشكر و التقدير للمتعاونين و المساندين لأنشطة الجمعية و هم: 


 
 
   
رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بأكادير د/ محمد شارف.  
  • د/ أبو الحسين محمد.
  • الحقوقي التجاني الهمزاوي.
  • مطبعتي Sud lay و exprim’.
  • ذ/ مصطفى يخلف.
  • المصور الدائم للجمعية الباز الطيب.
كما تم تسليم شهادة التأطير للأستاذ محمد شماعو. و قد استفاد كل المشاركين من شواهد المشاركة.
و في ختام الدورة أعلن رئيس الجمعية المغربية "حوار" للمشاركين عزم الجمعية تعميق التكوين لنفس المجموعة المستفيدة من هذه الدورة في مجالات: علم النفس – علم الاجتماع – إصلاح ذات البين – الجانب الحقوقي للوساطة – التأصيل القانوني للوساطة.
 


الاثنين 27 أكتوبر 2014
594 عدد القراءات



1.أرسلت من قبل MALIKA في 28/10/2014 17:16
المرجو مدنا بالمعلومات لمن يريد الانخراط بالمركز

تعليق جديد
Twitter



Facebook
Twitter
Google+
Instagram
YouTube
Newsletter