MarocDroit  -  موقع العلوم القانونية
plateforme des décideurs juridiques - Platform of Legal Decision-Makers





السيد الحليمي: خيار رقمنة الإحصاء العام سيوفر حزمة واسعة من المؤشرات الديموغرافية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية على مختلف المستويات، ستساهم في تنوير السياسات العمومية بخصوص تحديد الأهداف المستقبلية للمملكة في هذه المجالات

     



السيد الحليمي: خيار رقمنة الإحصاء العام سيوفر حزمة واسعة من المؤشرات الديموغرافية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية على مختلف المستويات، ستساهم في تنوير السياسات العمومية بخصوص تحديد الأهداف المستقبلية للمملكة في هذه المجالات
مداخلة السيد أحمد الحليمي علمي، المندوب السامي للتخطيط
 بمناسبة اللقاء الصحفي المتعلق بانطلاق التكوين عن بعد لفائدة المرشحين للمشاركة في إنجاز الإحصاء العام للسكان والسكنى 2024
 
الرباط، في 13 مارس 2024
 
السيدات والسادة،
أود، بداية، أن أشكركم على الاستجابة لدعوتنا لهذا اللقاء الصحفي الذي سنقوم، خلاله، بإطلاق المنصة الرقمية للتكوين عن بعد لفائدة المرشحين للمشاركة في عملية الإنجاز الميداني للإحصاء العام للسكان والسكنى 2024.
نتشرف بادئ ذي بدأ، بالتعبير عن فائق امتناننا واعتزازنا بالرعاية السامية التي يوليها صاحب الجلالة نصره الله لهذه العملية الكبرى وعلى حرصه حفظه الله على إنجازها كل عشر سنوات في المملكة المغربية بما يتوافق مع توصيات هيئة الأمم المتحدة في هذا الميدان. 
واسمحوا لي، بنفس المناسبة، أن أتوجه بالشكر لجميع شركائنا على الصعيد الوطني والدولي لما قدموه للمندوبية السامية للتخطيط من دعم تقني أو مادي، مساهمين بذلك في الرفع من فعالية الأشغال المتعلقة بإنجاز الإحصاء العام للسكان والسكنى 2024 وفي تقليص تكلفته المالية.
ولا يفوتني أن أشيد بالوكالة الوطنية لتقنين المواصلاتANRT وخاصة بمديرها العام الذي وجدنا فيه كل الدعم اللازم لتمكين المشاركين من التحميل مجانا، عند الاقتضاء، لفيديوهات التكوين عن بعد.
 واخيرا و ليس آخرا وجب التوجه بالشكر الخالص لممثلي شركائنا في منظومة الأمم المتحدة في بلادنا مع إشادة خاصة بصندوق الأمم المتحدة للسكان  FNUAP الذي كان ولايزال شريكنا الأكثر نشاطا واهتماما بنجاح رقمنة  الإحصاء العام للسكان والسكنى.
 
الإحصاء العام للسكان و السكنى 2024 : مسلسل عملياتي مطابق للجدولة الزمنية المعتمدة
 
السيدات والسادة،
تتم عملية إنجاز الإحصاء العام للسكان والسكنى حسب البرنامج التوقعي المسطر، حيث تم الانتهاء كليا من صياغة محتوى الاستمارة ومعالجتها المعلوماتية. كما تم الانتهاء من الأعمال الخرائطية التي تعتبر ركيزة أساسية في عملية تجميع المعطيات لدى الأسر، حيث ستمكن، كما تعلمون، من تقسيم التراب الوطني إلى حوالي 38.000 "منطقة إحصاء" وضمان التعداد الشامل للسكان دون إغفال أو تكرار، ومن التوزيع الأمثل للموارد البشرية واللوجستية خلال إنجاز الإحصاء.
بالإضافة إلى ذلك، فقد بلغت، حاليا، نسبة تقدم أعمال التوطين الخرائطي للمنشآت الاقتصادية و الأنشطة التي تمكن من تحيين معرفتنا بالنسيج الإنتاجي الوطني، حوالي 77% وستكتمل، كما هو متوقع، في شهر ماي 2024.
وفي نفس السياق، فقد تم إبرام الصفقة المتعلقة باقتناء المعدات والبرامج المعلوماتية اللازمة للإحصاء. وتشمل هذه الصفقة، من جهة،  اقتناء الأجهزة اللوحية أندرويد المزودة بحلول تكنولوجية تمكن من المراقبة  عن بعد(MDM)  ومن الاتصال بالصوت والمعطيات وكذا ببطاريات شحن خارجية، وتتضمن، من جهة ثانية، خدمات أخرى ذات الصلة، تشمل المراقبة والتخزين والأمن والمواكبة التقنية وإعادة التغليف بالإضافة إلى الخدمات اللوجستيكية اللازمة من أجل تغطية شاملة لمجموع التراب الوطني.
و قد تم هذا الاقتناء، كما تعلمون، في إطار اتفاقية ثلاثية بين المندوبية السامية للتخطيط وكل من وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والوزارة المنتدبة لدى وزارة الاقتصاد والمالية المكلفة بالميزانية، من أجل إعادة استعمال هذه الأجهزة اللوحية بعد الانتهاء من تجميع معطيات الإحصاء.
اسمحوا لي، بهذه المناسبة،  أن أتوجه بشكرنا الجزيل للحكومة، وخاصة رئيس الحكومة، ووزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة و الوزير المنتدب لدى وزارة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، الذين مكنونا من إنجاز هذه الصفقة في أحسن الظروف.  
 
إحصاء مرقمن وتكوين عن بعد،  ثمرة تعاون نموذجي بين الإدارة العمومية و العالم الأكاديمي
 
السيدات والسادة،

لقد مكن خيار رقمنة الإحصاء العام للسكان و السكنى، من خلق هوامش للإنتاجية، مما سمح  بإغناء الاستمارة بمواضيع جديدة وإعطائها  كثافة مهمة من المعلومات حول ظروف معيشة السكان. وهذا ما سيمكن من توفير حزمة واسعة من المؤشرات الديموغرافية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية على مختلف المستويات، الوطنية والجهوية والمحلية، والمفيدة للوقوف على مستوى الانجازات وتنوير السياسات العمومية بخصوص تحديد الأهداف المستقبلية للمملكة في هذه المجالات. ويعتمد نجاح هذه العملية على الباحث الذي يجب أن يتقن المفاهيم المعتمدة في الاستمارة ويكتسب الخبرة اللازمة من أجل تجميع المعطيات لدى الأسر باستعمال اللوحة الالكترونية. وهذا يدل على المكانة المركزية لموضوع لقائنا هذا اليوم و المخصص لتكوين المرشحين للمشاركة في الإنجاز الميداني لعملية تجميع المعطيات لدى الأسر المقررة، كما تعلمون، من 1 إلى غاية 30 شتتنبر 2024 .
 
وسيتم تكوين الموارد البشرية المكلفة بإنجاز و تأطير الإحصاء عبر مرحلتين. ستمتد المرحلة الأولى على مدى ثلاثة أشهر وستكون عن بعد ومجانية، يليها تكوين حضوري سيستمر لبضعة أيام وذلك قبيل الانطلاق الرسمي للإحصاء.
 
 
 
 
 
  • توفيرتكوين عن بعد مجاني (3 أشهر(
لقد مكن التكوين عن بعد الذي يعد ثمرة تعاون نموذجي بين الإدارة العمومية والعالم الأكاديمي من الجمع بنجاح بين خبرة المندوبية السامية للتخطيط في مجال الإحصاء وخبرة جامعة محمد السادس متعددة الاختصاصات UM6Pفي مجال تطوير منصات التكوين عن بعد.
 
وأود أن أتوجه بتقديرنا لأطرنا بمديرية الإحصاء لمساهمتهم الإستثائية في تطوير محتوى هذا التكوين  و أعرب عن صادق امتناننا لفرق جامعة محمد السادس متعددة الاختصاصات UM6 لإنشاء منصة التكوين وإنتاج مختلف الأنشطة التعليمية وبالتالي خلق بيئة تعليمية مريحة وفعالة.
وهكذا، تم تطوير برنامج تكوين ملائم للمشاركين في الإحصاء العام للسكان والسكنى 2024، يجمع بين إتقان المفاهيم المتعلقة بالقضايا الديمغرافية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية للمجتمع وتقنيات تجميع المعطيات لدى الأسر باستعمال تكنولوجيا المعلومات. كما يتم التركيز على جودة المعطيات، مع التأكيد على أهمية الشمولية والدقة طوال عملية الإحصاء. ويتناول البرنامج أيضًا التحديات التنظيمية واللوجستيكية والعملياتية التي يجب رفعها من أجل إعداد وإنجاز عملية كبرى مثل الإحصاء.
 
شخصنة التلقين ومواكبة بالذكاء الاصطناعي
من أجل تحسين تجربة التعلم وتقديم دعم مخصص لكل مشارك، قمنا بتطوير مساعد رقمي ذكي بفضل الذكاء الاصطناعي سيواكب المتعلمين في مسارهم التعليمي. بفضل تزويده بقاعدة معرفية مهمة قادرة على التكيف باستمرار، يمكن للمساعد التفاعل (أو الدردشة) في أي وقت (24س/24 و7أيام/7) مع المتعلمين بالعربية والدارجة والفرنسية. و تشمل وظائفه الرئيسية :
 
  • الإجابة الآنية وبشكل دقيق وصريح على مختلف تساؤلات المتعلمين سواء فيما يتعلق بمفاهيم الإحصاء أو تقنيات تجميع المعطيات وكذلك استعمال تكنولوجيا المعلومات أوالجوانب التنظيمية.
  • توجيه المشاركين للاختيارات الملائمة حسب احتياجاتهم وتساؤلاتهم.
  • في حالة الأسئلة المعقدة، تحديد موضوعها وإحالتها على الخبراء لتقديم مزيد من التوضيحات.
  • التعلم والتكيف باستمرار ينتج عنه التحسن المستمر للقدرات على تلبية احتياجات المشاركين.
 
الدعوة لتقديم طلبات المشاركة في الإحصاء العام للسكان والسكنى 2024: من بين 500 000 ترشيح تم تلقيه، تم انتقاء 200 000 متعلم، وفق مسلسل مضبوط وشفاف.
 
إدراكا منا لأهمية هذا التكوين والمهارات التي يتيح اكتسابها ، سواء بالنسبة للإحصاء أو للتنمية الذاتية والمهنية للمشاركين، أردنا أن نجعله في متناول فئات عريضة.  وقد عرفت الدعوة لتقديم طلبات المشاركة، المفتوحة من 7 إلى 27 فبراير، نجاحا منقطع النظير حيث توصلنا بحوالي 500 000 ترشيح من بينهم شباب حاملي الشهادات (42%) وطلبة التعليم العالي (29%) ثم الموظفون (19%) فالأجراء (8%) والمتقاعدون (2%). وعلى الرغم من رغبتنا في ضم أكبر عدد ممكن من المرشحين،  فإن طاقاتنا التكوينية المحددة في 200 000  مشارك حتمت علينا إجراء انتقاء. يتم هذا الأخير بشكل أوتوماتيكي حسب المستوى الدراسي والخبرة المهنية مع مراعاة احتياجات عمليات الإحصاء من باحثين ومراقبين ومشرفين والمعايير الجغرافية لتغطية الوحدات الإدارية الأساسية.
 
سيتم استدعاء المرشحين الذين تم قبولهم في هذه المرحلة لمباشرة تكوينهم عن بعد عبر المنصة الرقمية المعدة لهذا الغرض من 15 مارس إلى غاية 15 يونيو 2024.
https://www.formation-recensement.ma
 
أود أن أحيي الوكالة الوطنية لتقنين المواصلاتANRT في شخص مديرها العام للدعم الذي أتاح لجميع المشاركين التنزيل المجاني لفيديوهات التكوين ومن بينهم، للتذكير، أكثر من ثلاثة أرباع شباب حاملي الشهادات وطلبة.
  • تكوين حضوري بتعويضات محددة بمرسوم
سيتم، بعد ذلك، استدعاء المرشحين الذين اجتازوا مرحلة التكوين بنجاح، في حدود 55000 شخص، من أجل مقابلة على المستوى الإقليمي للتحقق من ملفاتهم وتقييم المهارات التي اكتسبوها. وستتم التعيينات بناء على الدرجات التي تحصلوا عليها والاحتياجات الجغرافية للعملية على الصعيد الجماعي. وسيتابع هؤلاء، بعد ذلك، تكوينا حضوريا خلال شهر غشت من أجل تعزيز استيعابهم للمفاهيم ومختلف مكونات التكوين والتدرب على استعمال اللوحات الالكترونية. وسيتم تعويض المشاركين في التكوين الحضوري وفقا للمرسوم رقم 2.23.580 الصادر في 7جمادى الآخرة (21 دجنبر 2023) المتعلق بمنح تعويض للمشاركين في تهيئ وإنجاز الإحصاء العام للسكان والسكنى في المملكة.
أما بالنسبة للمرشحين الذين أتموا التكوين عن بعد ولم يتم قبولهم لعدم مطابقة طلبهم للحاجيات المجالية للإحصاء، سيحصلون على شهادة المشاركة تشير لاستيعابهم للمميزات الديمغرافية والاجتماعية والاقتصادية للأسر واكتسابهم لمهارات عملية في إنجاز واستغلال البحوث لدى الأسر.
خلال هذا اللقاء، سنقدم عرضا تفصيليا حول محتوى التكوين وكذلك عرضا توضيحيا للمنصة سيشرح الخطوات اللازمة لمتابعة التكوين.
هذا البرنامج مقسم إلى ثلاث وحدات:
  • تركز الوحدة الأولى على إتقان المفاهيم الأساسية وأدوات جمع المعطيات لدى الأسر.
  • تتناول الوحدة الثانية تدبير المعطيات المجمعة مع التأكيد على أهمية الدقة والصدقية طوال عملية الإحصاء.
  • تهم الوحدة الثالثة عملية التنظيم الميداني للإحصاء.
 
ويجب التذكير بأن روابط منصة التكوين وجل هذه المعلومات وتفاصيل أخرى متوفرة على الموقع الرسمي للمندوبية السامية للتخطيط وعلى البوابة الجديدة لإحصاء 2024  (https://www.recensement.ma )
السيدات و السادة
اسمحوا لي، حضرات السيدات والسادة، بالتأكيد، في ختام هذه المداخلة على أن الإحصاء ليس مجرد تجميع للأرقام، بل يمثل فرصة لتحقيق تواصل ذي دلالة مع المواطنين. وتعد الثقة والتعاون في صلب منهجنا، ونعتقد اعتقادا راسخا أن نجاح هذه العملية يعتمد على هذا الأساس المتين. لذلك أتوجه إليكم متقدما بالشكر لكافة  نساء ورجال الإعلام الذين لم يتوانوا قط عن مواكبتنا في أشغالنا معربا لهم عن يقيني بأنهم لن  يدخروا أي جهد  من أجل المساهمة بخبرتهم في تحسيس السكان بمختلف مراحل الإحصاء والمساهمة  بقدرتهم لجعل هذه العملية الوطنية، عملية ناجحة.  



السبت 23 مارس 2024

تعليق جديد
Twitter